Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

 Réda Almoussaoui

Réda Almoussaoui

حب .. نبيذ و صلاة للشاعر المغربي رضا الموسوي


مؤلم ان تحس بأن شيئا ما تغير في قلب الحراك

Publié par Réda Almoussaoui sur 18 Juin 2017, 20:26pm

Catégories : #مقالة

مؤلم ان تحس بأن شيئا ما تغير في قلب الحراك

مؤلم ان تحس بأن شيئا ما تغير في قلب الحراك .. 
ليس من حيث صدق اهله و شبابه و عطائهم اللامحدود و كل الشرفاء و الشريفات خير دليل على عطاء هذه الارض الطاهرة .. ليس من اكبر دليل و هو حركية كل مناطق الريف و احياء الحسيمة و ايمزورن نموذجا كل ليلة رغم عنف النظام الذي يعنف الجماهير كل ليلة هناك .. رغم مداخلات اسر المعتقلين و لعض الاسماء من الريف في مناظرة القزم العماري و الهمة و الماجيدي و اوجار .. لكن شيء ما هناك حصل ؟؟؟
** نعم اشاعة العفو قد تصبح حقيقة رغم صعوبتها القانونية قبل اصدار الاحكام لكن دولة الحضيرة يمكن ان ننتظر فيها كل شيء بشرط ان يخدم اجندة النظام ؟؟ بمعنى السؤال الحارق و ماذا بعد اطلاق سراح المعتقلين اذا تم فعلا ؟ لان الانتقال الى مطلب اولوي هو اطلاق السراح امام ملف مطلبي كبير هو مطلب حراك الريف يجب ان يظل حاضرا في كل لحظة .. و ماذا لو لم يطلق سراح المعتقلين ما هي الاشكال النضالية التي يمكن ان يبدعها الحراك من اجل الانتقال الى لحظة متقدمة للضغط و تنزيل برنامج تحقيق مطالب الشعب ؟؟
فقط اسجل ملاحظتين اساسيتين قد تكونان في رايي السبب في مراوحة مكاننا و الالتفاف الممكن على كل المطالب التي رفعت في الحراك ..
** ارى ان الابقاء على سقف المطالب اجتماعيا اقتصاديا بالشكل الذي تم به و التصدي القمعي المهجي له من طرف المخز يعني غياب اجوبة حقيقية تمتلكها الدولة ليس فيما يخص هذه المطالب تحديدا و لكن في الخلفية التي تحكم هذه المطالب و التي لا يمكن ان تكون الا سياسية فيما عو التوزيع العادل للثروة و السلطة و فيما هي مسؤولية النظام عن كل الكوارث التي اولها اليها الدولة من تخلف على كل الاصèعدة و فيما هو سؤال الدستور المؤسس لاجتماعنا السياسي و الذي يفترض ان يؤطر كل حراك في العمق مادام هو اصل البلاء و الداء المكغربي و كل لاعراضه و نتوءاته و في عنوانها الاساس الفساد ..
** نقطة ضعف الحراك في الريف و هي ليست من جسمه بل ترتبط بدرجة السند و التضامن التي لقيها الحراك داخل كل شرائح الشعب المغربي رغم كل مسلسل التخوين و الترهيب و شيطنة الحراك التي مارستها السلطات المخزنية و بكل اساليبها الدنيئة .. لكن ورغم الحركات التضامنية في كل المدن المغربية و التي انتجت مسيرة الرباط لم ترق الى تاسيس تضامن مؤسسي ينتقل من جهوزية الحراك الى مأسسة الحراك على صعيد القطر كاملا مادام الشعب المغربي في حقيقته يعاني من نفس ما يعاني اهلنا في الريف مع تفاوتات في التاريخ و حصة القهر التي تتلقاها كل منطقة على حدة .. لكن غياب طليعة سياسية و ثقافية حقيقية تنتقل من الدعم العاطفي الى الدعم و الحضور السياسي الحقيقي من خلال انجاز برنامج نضالي وطني و يشرع في تطبيقه و تنزيله وطنيا حاى يتم فك العزلة عن نضالات الريف و ننتقل الى حراك وطني يعمم الاحتجاج و النضال في كل ربوع الوطن .. و هذا لا يتاتى الا خارج لعبة الدكاكين التي فضحها الحراك بكل الوانها بمعنى ضرورة ان يتحمل كل من يتحرك ال’ن سواء ميدانيا او نظريا على مستوى الافتراضي من اجل تشكيل حقيقي للجبهة الوطنية التي تجمع كل الالوان و الحساسيات و الايديولوجيات و العصبيات التي تؤمن بالحراك دليلا و بوصلة .. و لو باشكال اولية تحتمل الغلط و الخطأ في الاشكال لك كان سيكون مهما لو تمت اجراة تنزيل تشكيل هذه المبادرة و في هذه اللحظة كوعاء يجمع المطالب الشعبية التي يرفعها الحراك من اجل العدالة و الكرامة و الحرية ..

*** سليمان الهواري / رضا ***

Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :

Commenter cet article

Archives

Nous sommes sociaux !

Articles récents