Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog

 Réda Almoussaoui

Réda Almoussaoui

حب .. نبيذ و صلاة للشاعر المغربي رضا الموسوي


الكتابة يا سيدتي

Publié par Réda Almoussaoui sur 13 Juillet 2017, 08:54am

Catégories : #شعر

الكتابة يا سيدتي

الكتابة يا سيدتي
*******
أَنَا 
مَا كُنْتُ
إلَّا حِينَ كَتَبْتُكِ أنت
حِينَ سَكَبْتُ مِنْ رُوحِي
حِبْرًا لَيْسَ كَالحِبْر
حُرُوفًا لَمْ تَعْرِفْهَا اللُّغَات

حِينَ امْتَشَقْتُ المَعْنَى
مِنْ قَلْبِ الكَوْن
ضَمَّخْتُه بِدَمِي
وَ نَشَرْتُه 
عَلَى سيْفِ العُيُونِ
اُقَطِّعُهَ و يقَطِّعُنِي
يعِيدُ تَرْكِيبِي
لِأُولَدَ مَعَ الحَرْفِ
كُلّ يَوْمٍ أَنَا فِي شَأْن

الكِتَابَةُ يَا سَيِّدَتِي
كُنْ .. الأُولَى
أَنَا كُنْتُ أَعْشَقُكِ
فَقَطْ
لَمَّا قَدَّرْتُ أَنْ تَكُونِي
رَسَمْتُكِ بِغِوَايَتِي
وَ سَرَّحْتُ جُنُونِي

الأَرْضُ مشْتَلُ الكَلِمَاتِ الأَنِيقَةِ
أُرَصِّفُهَا ضِلْعًا مُسْتَقِيمًا
فِي صَدْرِي
فَكُنْتِ لَيْلَى المَجْدَلانِية
ضِفَافكِ صَحْرَاءٌ
وَ بَوْحِي يُحْيِيهَا

أَنْثُرُ حُرُوفِي عَلَى شَفَتَيْكِ
أَزْرَعُهَا 
وَ بِشَوْقِي أَسْقِيهَا
أَرْعَاهَا وَ تَرعَانِي
وَ فِي كُلِّ المَوَاسِمِ أَجْنِيهَا

الكِتَابَة يَا أَمِيرَةَ نَبْضِي
سفَرُ الحَزَانَى
كَفَّارَةُ الغِيَابِ
كَعْبَةُ الفِرَاق

أَسْرِي إِلَيْكِ عِنْدَ كُلِّ نَائِبَةٍ
أَقْتَفِي أَثَرَ التَّائِبِينَ
أُرَاوِدُ البَرْقَ عَنِ البُرَاقِ
أَتَهَجَّدُ وَحْيَكِ
وَ كُلُّ آيَاتِكِ تَتْرَى
فِي كتَابِ الأَحْدَاقِ

أَنْسَى فِيكِ
يُونُسَ فِي كَبِدِ الحُوت
مَوَاكِبَ الخِيَانَاتِ
انْقِلَابَ المَمْلَكَاتِ
هَوَسَ المُخْبِرِين
الخَوْف قَبْلَ الفَجْرِ

الكِتِابَةُ يَا لَيْلَى
فَكُّ رُمُوزِ التِّيهِ
صِيِاغَةُ اللآلِئِ لِلْأَيَّامِ
حِيَاكَةُ الفَرْحَةِ لِلْأَنَامِ
بَعْثُ الحَيَاةِ 
فِي انْكِسَارَاتِ الأَحْلَامِ

يَا لَيْلَى
أَنَا أَكْتُبُكِ لِأَكُون
فَمَتَى تَكُونِينَ لِي
سِدْرَةَ العُشَّاق
وَ مِسْكَ الخِتَام
*** سليمان الهواري / رضا / ديوان : أي مملكة هذا القلب ؟ ***

Commenter cet article

Archives

Nous sommes sociaux !

Articles récents